منتديات اولاد دراج التعليمية

منتديات اولاد دراج,منتدى تعليمي ترفيهي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولدردشة

شاطر | 
 

 لاتحزن فإن الله معنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشتاق لسلمان
عضو نشيط
عضو نشيط


الولاية : المسيلة
ذكر تاريخ الميلاد : 01/01/1978
العمر : 40
العمل : طالب
التميّز : 4
نقاط : 155
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

04042011
مُساهمةلاتحزن فإن الله معنا

أسف لأنني أدرج هذا الموضوع هنا ولا أدري هل يناسب المقال المقام فقد بحثت صاعد نازل بالفأرة(الماوس) فلم أجد أين أدرجه في الاسلاميات أم الألغاز أم الاقتراحات....... أم وقد إخترت المدونة لسببين ألأول أن هذا الموضوع يمثل قصة في حياتي أردت أن ادونها، ثانيا لأنني وجدت المدونة فارغة فقلت أحاول إثراها فأعذروني.
الموضوع:
.هذه الليلة يرفض جبيني الوسادة لأنني أشعر بالأرق(زوال النوم) لماذا؟ لأنني أشعر أن شخصا غالى يعاني، ما به؟ لا أدري المهم يعاني هكذا أخبرني قلبي، وأقصى ما أخبرني أنه مريض، فسألت نفسي ماذا أستطيع أن أقدم له، وهو بعيد علي بعد المشرقين، فأجابني قلبي صحيح بعيد عنك بجسده لكن لا يعني ذلك أن يبعد قلبك عنه، ألا ترى أنك لو تريد أن تراسله أو تكلمه _بالنات_ ألا تصل رسائلك وصوتك له، قلت نعم.
فقال قلبي: إذن كيف يكون بعيد والذي يربطكم رباط أقوى من رباط النات، وهو رباط الأخوة في الله والتعارف وتبادل المعلومات، وإن كان هذا التعارف لم يمض عليه إلا دقائق معدودات إلا أنه..... فلم أجد أمام إلحاح قلبي علي إلا أن عزمت على أن لا أنام حتى أسطر رسالة لأخي أقول له فيها لا تحزن إن مع العسر يسرا، ثم أتوضأ لأصلي ركعتين أرفع فيهما أكف الضراعة لله أن ييسر أمره ويفرج كربه.
أخي رسالتي إليك أسطرها وأنا لا أعلم هل ستصلك أم لا وإن وصلتك هل ستفهمها أم لا لكن كما يقال حديث القلب يصل القلب، وعليه أقول لك أخي لا تحزن، أعلم أن هناك من يحس بك يشعر ببعض ما تشعر به، وها أنت ألآن قد خلدت للنوم لكنه لم ينم، حتى يصلي ويدعوا الله أن ييسر أمرك فقد طلبت منه أن يدعوا لك ووعدك فوفى، وقبل أن أنام رأيت أن أقول لك أخي:
لا تحزن إن الله مع كل مؤمن
أخي الكريم لا تحزن لا تحزن كلمات أطلقها المصطفى عليه الصلاة والسلام لصحابه في الغار قال: ( لو أبصر أحدٌ قدمَه لرآنا يا رسول الله! -أتعرف ماذا قال له؟- { لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا }
نعم.
إن كان الحزن أمراً طبيعياً جِبِلِّياً في البشر فاغلبه يا عبد الله، وانطلق بحياتك، ماذا يعني أنك أصبت بمرض، أو فقدت حبيباً، أو خسرت أموالك؟
ما مضى فات والمؤمَّل غيب ولك الساعة التي أنت فيها ابدأ حياتك من جديد، ابدأ طريقك من جديد، الدنيا أحقر من أن تغتم بها، أو تهتم بها، أو تأسى على ما فات،
( عجباً لأمر المؤمن! إن أمره كله له خير، إن أصابته سراء شكر، فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر، فكان خير له ) عجباً لأمر المؤمن.
في الحديث: ( من أصابه هَمٌّ أو غمٌ فقال: الله ربي لا شريك له، أذهب الله غَمَّه ).
أخي إذا أقعدك المرض، ونغص عيشك السقم، وأقض مضجعك الألم، وشرد نومك اليأس، فلا تحزن!
أخي إذا ذقت مرارة الغربة، وشربت كأس الفراق، فلا تحزن،
- إن مع العسر يسراً.
- اصنع من الليمون شراباً حلواً..
{ - أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }
اقْبَل الحياةَ كما هي، تَعَزَّ بأهل البلاء.
أخي لا تحزن! لأنك بحزنك تريد إيقاف الزمن، وحبس الشمس، وإعادة عقارب الساعة، والمشي إلى الخلف، ورد النهر من مصبه.
لا تحزن! لأن الحزن كالريح الهوجاء، تفسد الهواء، وتبعثر الماء، وتغير السماء، وتهلك الحديقة الغَنَّاء.
لا تحزن! لأن المحزون كنهرٍ أحمق، ينحدر من البحر، ويصب في البحر،
لا تحزن! فإن عمرك الحقيقي سعادتك وراحة بالك، فلا تنفق أيامك في الحزن، ولا تبذر لياليك في الهم، ولا توزع ساعاتك على الغم،
لا تحزن! وأنت تملك الدعاء، وتجيد الانطراح على عتبات الربوبية، وتحسن المسكنة على أبواب ملك الملوك، ومعك الثلث الأخير من الليل، ولديك ساعة تمريغ الجبين في السجود.
لا تحزن! فأنت تشرب الماء الزلال، وتستنشق الهواء الطلق، وتمشي على قدميك معافى، وتنام ليلك آمناً.
لا تحزن! فإن المرض يزول، والمصاب يحول، والذنب يُغفر، والدين يُقضى، والمحبوس يُفك، والغائب يقدم، والعاصي يتوب، والفقير يغتني.
لا تحزن! فقد حار الأطباء، وعجز الحكماء، ووقف العلماء، وتساءل الشعراء، وبارت الحيل أمام نفاذ القدرة ووقوع القضاء، وحتمية المقدور.
فلا تقنط وإن لاقيت هماً يقضب النفَسا.........فأقرب ما يكون المرء من فرج إذا يئسا
أخي وقد مضى من الليل ما مضى وأوشك الصبح أن .....فلا يسعني إلا أن أقول لك أخي : فكِّر في دينك وواجبك ودعوتك، أخي كيف تحزن وأنت عندك من مقومات السعادة ما عندك، ويكفيك منها أنك لازلت شابا صغيرا في السن مقبل على الحياة، وقد نشأت من أول حياتك على الحياة الإسلامية، وعلى سنة الرسول الكريم، ألا ترى أن كثيرا ممن هم في سنك لا يرون النور الذي تراه بقلبك، خاصة في مجتمعك الذي تعيش فيه، وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها.......
أخي: اخترت هذه الكلمات وجمعتها من بعض الكتب، وسهرت الليل أعدل فيها زيادة ونقصان بما أراه يناسب الحال لعلها تخفف عنك بعض ما تشعر به وأختمها بقول الشاعر: ضاقت فلم استحكمت حلقاتها فرجت.........وكنت أضنها لا تفرج
نعم أخي لا أبد أن يكون شعارك كلي أمل نعم أخي قد تقول: لي أنا أمر بلحظات صعبة وفى لحظات صعبة كهذه ..نحتاجُ إلى من يسمعنا دون ملل .من يربت على جراحنا فى صدق…..من ياخد بأيدينا إلى شواطئ الراحة والطمأنينة.
أقول لك تجده بإذن الله
تقول لي: لكن يحدثك القلب فى يأس انه لن يفهمك احد .. ولن يشعر بمعاناتك أحد ..وربما انه لا يستطيع مساعدتك أحد
فأقول لك صحيح قد يكون كذلك وقد يكون العكس قد تجد من يفهمك و....
قد تقول لي: وفى وسط كل هذا الظلام .. تبحث عن بصيص من النور يبدد كل هذه الوحشة ..فترفع راسك .. وتكفكف دموعك ..وتخطي باتجاه سجادة صلاتك المطوية ..
وتلقي بنفسك ساجد .. راكع لله.. تناجي ربك فى خشوع ..
أقول لك صدقت أخي أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.
سهام الليل لا تخطأ ولكن.........لها أمد وللأمد انقضاء
أخي أحي فيك إسرارك وعزمك و وعيك وطموحك...........أستودعك الله وأعلم أنني ما نسيتك بالدعاء في جوف هذه الليلة. والسلام عليكم ورحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لاتحزن فإن الله معنا :: تعاليق

avatar
رد: لاتحزن فإن الله معنا
مُساهمة في الثلاثاء أبريل 05, 2011 4:06 pm من طرف The great zizo
الله اكبر .... مبدع يااا بدروووو

جزاك الله كل خير .... رغم طول الموضوع الا اني قرأته كاملا

الف شكر اخي

ننتظر منك المزيد
avatar
رد: لاتحزن فإن الله معنا
مُساهمة في الأحد أبريل 24, 2011 9:19 am من طرف كلي جروح
باااارك الله فيك اخي الغالي

فجزاك الله الجنه

موضوعك رائع وجمييل
 

لاتحزن فإن الله معنا

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اولاد دراج التعليمية  :: قسم خاص بالأعضاء :: مدونة-
انتقل الى: