منتديات اولاد دراج التعليمية

منتديات اولاد دراج,منتدى تعليمي ترفيهي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولدردشة

شاطر | 
 

  روايتــ ظل امرأة ــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sweet_girl
مشرفة
مشرفة
avatar

الولاية : media
انثى تاريخ الميلاد : 16/11/1993
العمر : 24
العمل : étudiente
التميّز : 11
نقاط : 247
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: روايتــ ظل امرأة ــة   الخميس يونيو 21, 2012 10:58 am



ظل امرأة

هذه روياتي الثانية هنا الاولى لم تكتمل هنا لظروف قاهرة أما هاته أرجو اوفق فيها

و اخط جميع سطورها و اكتب جميع حروفها

الفصل الأول

قدر رجل هـُجر -----------------------------------------------------------------------

وقف الجمع بانتظام في صف حزين يوارون "سعيد" قبره دموع و أنين مختلط
بشوق و حنين لكن أحزنهم لاشك هي" بلقيس" فلقد ارتوى وشاحها بدموعها و لم

تستطع كبث مشاعرها و أحزانها ،لكن الجمع لا يأبه لها و لا لدموعها
فالأنين يشد الرجال و الحزن يقتل فيهم الكبرياء فلا يأبين الا ان يشاركن
النساء دموعهن

و في هذا الموقف المهيب تقدم رجل شديد البياض حسن الطلعة بهي الوجه حسن
المظهر تقي اللسان و رخيم الصوت ... " اخواني ان اخونا يسأل الآن فإني داع

فأمنوا ... " و تعالت مع صوت الرجل الألسن أمين ... أمين ... امين .

أم سعيد يغمي عليها بين الفينة و الأخرى كأني بها تعاند الجميع بصحوها و
اغمائها ... " بني لم تركتني ... بني لمن تركتني ... بني لمن تركتني "
عبارة

التصقت بلسانها و شفاهها فلا تبرحها في صحوها ، يدخل عليها "عمي أحمد"
ودموعه في عينيه تحاكي فيه الحزن و لا يستطيع قول شيء سوى انا لفرقك يا

بني لمحزنون ، ومن شدة ألمه "عمي احمد" دخل الغرفة يتفقد أثار سعيد فيها
و دموعه تعزف له سنفونية وداع كئيبة فهذه البدلة الرسمية و ذلك الوشاح
الأخصر

و الاقمصة البيضاء و السوداء الاحدية ... " لقد تركت كل شيء وراءك يا
سعيد بني... لمن تركتنا بني... من يرثني بني... من يحميني في كبري و دموعه
تنهمر

بغزاره و يشد قميص سعيد ليسمحها ... و يشهق شقة تكاد روحه تطلع
معها ... هنا تسقط ورقة بيضاء من جيب القميص و تقطع بقرب رجلي عمي أحمد
الذي

غطى وجهه بالقميص و لا يرى سوى ابتسامة " سعيد" و هو يناوشه في الحديقة
الحاج " هرمت و لابد ان ترتاح ... لا يا سعيد لن ارتاح مازال جسمي قوي

و يضحك سعيد ... و يقوم بهز ابوه ... بكلتا يديه أرايت إنك هرمت ...
لا سعيد لا تفعلها ، و يبدأ القميص بالتجلي عن عيون "عمي أحمد" شيئا فشيئا


قبل الوفاة بشهر

سعيد حائر في غرفته يناوش افكاره و همومه يرمي حاجياته هنا و هنا ماذا
يفعل ؟ ... الهاتف لا يقف عن الرنين ... ينظر اليه تارة و تارة اخرى يقظم

اظفارها و يتمتم كلام غير مفهوم ... يفتح بعد طول تردد


  • ألو ... سلام عليكم
  • و عليكم السلام... سي سعيد ارجوا ان تحضر كل اللوزم المطلوبة للسفر
  • حسنا ... سأحضر وثائقي فقط
  • لا تتأخر ... سننطلق في حدود العاشرة ليلا

يغلق الهاتف و يخرج ورقة من درج مكتبه و يكتب " الأجساد تأكلها الدود و
الروح عند ذي العرش الودود ... سيولد لك مولود و يمحي الدمع عن الخدود

تتساؤل عن عن المقصود ... و الحكي عن حق مورود ... لن ارضى لكم الحزن و بالفرح اعدكم باليوم المشهود "

الآن ...

عمي أحمد تهدأ نفسه قليلا فيزيح القميص عنه و يضعه على السرير و يجلس
على كرسي ابنه و يبدأ في التفكير ... و الشرود الذي بدا يالفهما منذ وفاة
ابنه

سعيد ، يفكر و يقول بصوت يكاذ يفجر له دماغه من غير المعقول ان يموت
سعيد ... لا كفرا بالقضاء و القدر و لا حجودا بالموت لكن ظروف موته غير
معقولة

لكن ... الجثة رءاها بعينة و شهدها و صدقها هو بنفسه عند الشرطة ...

في مكان ليس بعيد تجلس بلقيس تراقص ذكرياتها الحزينة و هي لم تكد تصدق
انها لن ترى و لن تسمع صوت سعيد ... صوته الشجي " حبيبي ... حبيبي" ...
ضحكته

مشيته ... لكن يقطع عليها الهاتف هاته اللحظات الحزينة بصوته المزعج
انه منير ... منير يتصل ... انه الاتصال الرابع و هنا تنزع بطارية الشحن
عن الهاتف

و تتذكر ما أحترفته مع سعيد ... " حبيبي الشحن خلص ... حبيبي البطارية
خاسرة ... حبيبي لست ادري مالذي جرى لهاتفي ... " كيف اصلح و كل اسررنا فيه

سننكشف حبيبي ... " هذه جمل تكررت مرارا على مسمع سعيد من طرف بلقيس و هي تلاعبه على غفلته ...

الكل حزين على سعيد من عرفه و من يعرفه عن كثب الكل حزن للطريقة التي
ترك بها هذه الفانية ربما ألم فراقه لمس حتى اعدائه ومن يكنون له الضغينة و
الحسد

كيف لا و هو ابن الثلاثينيات من العمر إنه في عز الشباب و في حديقة
العمر ازهاره انفتحت و ثماره اينعت و وديانه فاضت ... لكن حزن "عمي أحمد"
دفين القلب و لا

يبديه لغيره فدموعه تأبى الجريان على بياض وجهه ... و كرسي سعيد الفه و
حزنه فكأنه يقول لها لا تبارحني فاني اشتاق له و احن لتربعه ...

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
.صديقة القمر.
مشرفة
مشرفة
avatar

الولاية : m'sila
انثى تاريخ الميلاد : 03/01/1997
العمر : 21
العمل : دراسهـ*/+الانشــاااد
التميّز : 10
نقاط : 582
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: روايتــ ظل امرأة ــة   الجمعة يونيو 22, 2012 5:47 pm

جزيتي خيرا على المجهود
يسلمووو love
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moh-xd
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الولاية : m'sila
ذكر تاريخ الميلاد : 20/08/1992
العمر : 26
العمل : étudient
التميّز : 13
نقاط : 361
تاريخ التسجيل : 18/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتــ ظل امرأة ــة   السبت يونيو 23, 2012 3:07 am

mrc
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The great zizo
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الولاية : المسيلة
ذكر تاريخ الميلاد : 22/05/1992
العمر : 26
العمل : طالب
التميّز : 7
نقاط : 855
تاريخ التسجيل : 28/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: روايتــ ظل امرأة ــة   السبت يونيو 23, 2012 11:01 am

mrc



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روايتــ ظل امرأة ــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اولاد دراج التعليمية  :: أدب وشعر :: الروايات والقصص-
انتقل الى: